منتديات عراق ال الصدر
اهلا وسهلا بك في منتديات (احباب الصدر المقدس)
نـدعوك لتسجيل معنى لتكون فردا في عائلتنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

نهج الصدر
المواضيع الأخيرة
» عليكم بحق شيبة المولى المقدس دخلون
الإثنين يونيو 17, 2013 10:33 pm من طرف زائر

» من أقوال السيد الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) + صور السيد الشهيد محمد باقر الصدر
الأربعاء نوفمبر 14, 2012 5:08 am من طرف مصطفى الشمري

» مخاطر الاسبرين
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:44 am من طرف صدرية الولاء

» التغذية قبل الدواء
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:39 am من طرف صدرية الولاء

» فوائد الفواكه
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:34 am من طرف صدرية الولاء

» @@ صلاة المغرب @@
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:20 am من طرف صدرية الولاء

» ** ((تعقيبات صلاة العصر ))**
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:16 am من طرف صدرية الولاء

» تعقيبات صلاة الظهر ** ^^**
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:08 am من طرف صدرية الولاء

» تعقيبات صلاة الصبح
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:02 am من طرف صدرية الولاء

تصويت
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

مركز رفع الصور والملفات
عدد الزوار
تواضل معنى على الفيس بوك

ثمن الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دعاء ثمن الجنة

مُساهمة من طرف صدرية الولاء في الخميس نوفمبر 01, 2012 1:42 am





ثمن الجنّة
قال الإمام علي(علیه السلام) لرجل سأله أن یعظه:
«لا تکن ممّن یرجو الآخرة بغیر العمل، ویُرجیء التوبة بطول الأمل، یقول فی الدنیا بقول الزاهدین ویعمل فیها بعمل الراغبین»

الشرح والتفسير :
حقاً إنّ کلمات الإمام علي(علیه السلام) رائعة وهذه العبارة من أروعها. فقد اختزنت هذه العبارة ثلاث وصایا مهمّة تتضمّن خیر الدنیا والآخرة للفرد والمجتمع:
1. إنّ الجنّة لا تعطى عبثاً ومجرّد الکلام دون العمل لا ینجى الإنسان. ومجرّد ادّعاء حب الدین والولایة وأئمّة الدین لا یحل عقدة من مشاکلنا ولیس هنالک من أمل بالاستقرار والراحة فی عالم الآخرة بلقلقة اللسان ومجانبة العمل. فادّعاء محبة وموالاة أهل البیت(ع)یکون مجدیاً حین یقترن بالأعمال الصالحة بحیث لو ارتکبنا زللاً وخطأ أمکن تلافیة بالولایة والشفاعة وما شابه ذلک. ویتضح ضمنیاً من المطالب المذکورة مدى الخطأ الذی علیه من یدعی حبّ أهل بیت النبی(ص)ولیس لدیه أی زاد من الأعمال الصالحة.

2. لا تنسجم التوبة والإنابة إلى الله مع طول الأمل ـ سیما أن لیس للإنسان أی علم بمستقبله ولا یدرى متى یموت. ترى کیف یطیل الأمل مَن لا یدری أحیّ هو أم میّت بعد لحظة؟! أم کیف یستطیع التوبة من یطیل الأمل؟! إنّ الأجل إنذار خطر ودواء ناجع لعلاج هذا الداء. فلمّا حل أجل نبی الله سلیمان(ع) قبض واقفاً ولم یؤذن له بالجلوس. وعلیه فلا ینبغی أن نؤخر التوبة بطول الأمل.

3. الموعظة الثالثة للإمام(ع):لا تکن ممّن یختلف قوله عن فعله. فهناک من یتحدث عن الدنیا وکإنّه زاهد وتارک للدنیا، بینما هو مُکبّ على الدنیا ومتعلق بها، فاسع إلى أن ینسجم قولک مع عملک. یا ویلی إنّ لسانی یحبّ علیّاً بینما عملی کعمل معاویة! أتحدث عن المعنویة وعبادة الله والروحیات لکنی أغرق فی بحر المادیة وعبادة زخارف الدنیا! من هم الراغبون فی الدنیا؟ إنّهم أولئک الذین وقفوا على مفترق طریقین فولّوا ظهورهم لله وأقبلوا على الدنیا. فالناس حین یبلغون مفترق طرق یکونون طوائف:
الأولى: الأفراد الذین اختاروا الدنیا بصورة عمیاء وهجروا الله.
الثانیة: الأفراد الذین زهدوا فی الدنیا واختاروا سبیل الآخرة.
والثالثة: الأفراد المترددون الشکاکون مثل عمر بن سعد الذی کان یبغی ملک الری بثمن قتل الامام الحسین(ع)ویطلب الجنّة، فینبغی لنا أن نمتحن أنفسنا حین یقع النزاع بین عقولنا وأنفسنا الأمّارة بالسوء لندرک من أیة طائفة نحن.

قبسات من السیرة العلویة

صدرية الولاء
مشرفة عامة
مشرفة عامة

عدد المساهمات : 273
نقاط : 828
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى