منتديات عراق ال الصدر
اهلا وسهلا بك في منتديات (احباب الصدر المقدس)
نـدعوك لتسجيل معنى لتكون فردا في عائلتنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

نهج الصدر
المواضيع الأخيرة
» عليكم بحق شيبة المولى المقدس دخلون
الإثنين يونيو 17, 2013 10:33 pm من طرف زائر

» من أقوال السيد الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) + صور السيد الشهيد محمد باقر الصدر
الأربعاء نوفمبر 14, 2012 5:08 am من طرف مصطفى الشمري

» مخاطر الاسبرين
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:44 am من طرف صدرية الولاء

» التغذية قبل الدواء
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:39 am من طرف صدرية الولاء

» فوائد الفواكه
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:34 am من طرف صدرية الولاء

» @@ صلاة المغرب @@
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:20 am من طرف صدرية الولاء

» ** ((تعقيبات صلاة العصر ))**
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:16 am من طرف صدرية الولاء

» تعقيبات صلاة الظهر ** ^^**
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:08 am من طرف صدرية الولاء

» تعقيبات صلاة الصبح
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:02 am من طرف صدرية الولاء

تصويت
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

مركز رفع الصور والملفات
عدد الزوار
تواضل معنى على الفيس بوك

خطبة الثامنة للشهيد الجمعة السيد قدس سره الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دعاء خطبة الثامنة للشهيد الجمعة السيد قدس سره الشريف

مُساهمة من طرف صدرية الولاء في الإثنين أكتوبر 08, 2012 11:45 pm

الجمعة الثامنة 10 صفر 1419
الخطبة الاولى
على حب مولانا امير المؤمنين باعلى اصواتكم الصلاة على محمد وال محمد.
على حب النجف الاشرف بلد امير المؤمنين باعلى اصواتكم الصلاة على محمد وال محمد.
على حب الحوزة الشريفة باعلى اصواتكم الصلاة على محمد وال محمد.
قبل ان ابدأ بالخطبة احسب ان كثيرا منكم يقولون انه فلينته سيد محمد الصدر من الدعاء حتى نصغي بآذاننا الى مقاصده وما يريد ان يقول.
انا اقول لا، انتم اصغوا الى الدعاء اكثر مما تصغون الى كلامي.
حبيبي .. كلام المعصومين احسن ام كلام سيد محمد الصدر احسن ؟! تعليم المعصومين احسن ام تعليم سيد محمد الصدر احسن ؟! طبعا كلام المعصومين والادعية انما هي لهدايتنا ورعايتنا وتكاملنا وايماننا (كول لا سبحان الله !)، فهل الامام قالها وراح (سلام الله عليه) ؟ نحن نحتاج الى قدم من التجاوب والالتفات والاصغاء فقط. هذا لنا جيد حبيبي ولك جيد حبيبي. اما ان تهمل الادعية وتجعلها مجرد الثواب انشاء الله بعد مليون سنة بالاخرة، فهذا لك غير جيد. حبيبي .. بئس الفعل فعلك، اصغِ الى الادعية احسن مما تصغي الى اي متكلم امامك حتى لو كان اعلم العلماء.
اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين
بسم الله الرحمن الرحيم
ان عفوت يا ربي فطالما عفوت عن المذنبين قبلي لان كرمك اي ربي يجل عن مكافات المقصرين وانا عائذ بفضلك هارب منك اليك متنجز ما وعدت من الصفح عمن احسن بك ظنا. الهي انت اوسع فضلا واعظم حلما من ان تقايسني بعملي او ان تستزلني بخطيئتي وما انا يا سيدي وما خطري هبني بفضلك سيدي وتصدق علي بعفوك وجللني بسترك واعفو عن توبيخي بكرم وجهك. سيدي انا الصغير الذي ربيته. وانا الجاهل الذي علمته. وانا الضال الذي هديته. وانا الوضيع الذي رفعته. وانا الخائف الذي آمنته، والجائع الذي اشبعته والعطشان الذي ارويته، والعاري الذي كسوته، والفقير الذي اغنيته، والضعيف الذي قويته، والذليل الذي اعززته، والسقيم الذي شفيته، والسائل الذي اعطيته، والمذنب الذي سترته، والخاطيء الذي اقلته، وانا القليل الذي كثرته، والمستضعف الذي نصرته. وانا الطريد الذي آويته.انا يا رب الذي لم استحيك في الخلاء، ولم اراقبك في الملاء. انا صاحب الدواهي العظمى. انا الذي على سيده اجترى. انا الذي عصيت جبار السماء، انا الذي اعطيت على معاصي الجليل الرشا. انا الذي حين بشرت بها خرجت اليها اسعى. انا الذي امهلتني فما ارعويت، وسترت عليّ فما استحييت، وعملت بالمعاصي فتعديت، واسقطتني من عينك فما باليت. فبحلمك امهلتني، وبسترك سترتني حتى كأنك اغفلتني ومن عقوبات المعاصي جنبتني حتى كأنك استحييتني. الهي لم اعصك حين عصيتك وانا بربوبيتك جاحد، ولا بأمرك مستخف، ولا لعقوبتك متعرض، ولا لوعيدك متهاون. لكن خطيئة عرضت وسولت لي نفسي وغلبني هواي واعانني عليها شقوتي وغرني سترك المرخى عليّ. فقد عصيتك وخالفتك بجهدي، فالان من عذابك من يستنقذني، ومن ايدي الخصماء غدا من يخلصني، وبحبل من اتصل ان انت قطعت حبلك عني. فواسوأتاه على ما احصى كتابك من عملي الذي لولا ما ارجو من كرمك وسعة رحمتك ونهيك اياي عن القنوط لقنطت عندما اتذكرها. يا خير من دعاه داع وافضل من رجاه راج.
السلام عليك يا رسول الله. اللهم صل وسلم على نبيك المصطفى محمد بن عبد الله. يا رسول الله اشهد انك قد بلغت رسالات ربك، ونصحت لامتك وجاهدت في سبيل الله، وعبدت الله حتى اتاك اليقين بالحكمة والموعظة الحسنة، واديت الذي عليك من الحق، وانك قد رؤفت بالمؤمنين وغلظت على الكافرين. فبلغ الله بك افضل شرف محل المكرمين. الحمد لله الذي استنقذنا بك من الشرك والضلالة. اللهم فاجعل صلواتك وصلوات ملائكتك المقربين وانبيائك المرسلين وعبادك الصالحين واهل السماوات والارضين ومن سبح لك يا رب العالمين من الاولين والاخرين على محمد عبدك ورسولك ونبيك وامينك ونجيك ونجيبك وحبيبك وصفيك وخاصتك وصفوتك وخيرتك من خلقك. اللهم اعطه الدرجة الرفيعة وآته الوسيلة من الجنة وابعثه مقاما محمودا يغبطه به الاولون والاخرون. اللهم انك قلت ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما، واني اتيتك مستغفرا تائبا من ذنوبي، واني اتوجه بك الى الله ربي وربك ليغفر لي ذنوبي. اللهم صل على محمد واله اجمعين.
الان نستمر في شرح بسيط لخطبة سيدنا ومولانا الامام الحسين (سلام الله عليه) :
(لا مَحيص عن يوم خُط بالقلم). المحيص اسم مكان بمعنى مكان الحيص، والحيص يعطي معنى الحركة. قال الشيخ الطريحي في مجمع البحرين: يقال حاص عنه يحيص حيصا وحيوصا ومحيصا ومحاصا وحيصانا، اي عدل وحاد.
اقول وهومعنى الحركة بالابتعاد عنه حين يبتعد شخص عن آخر مثلا. ومقتضى كلام الطريحي ان محيص مصدر وهو لا ينافي ان يكون اسم مكان كمنزل. وما عنه محيص اي لا مهرب عنه، ومنه قوله تعالى ((ما لهم من محيص)). والائمة (سلام الله عليهم) دائما يستعملون لغة القرآن وكلمات القرآن وجمل القرآن. واحري بنا جميعا ان نكون كذلك.
(خُط) اي كُتب ورُقم على اللوح او على الورق بالقلم ويراد به القلم الاعلى الذي يكتب على اللوح المحفوظ، حين يكتب في اللوح المحفوظ والا فليس كل قلم وكل لوح كذلك كما هو واضح. خط بالقلم يعني سيد محمد الصدر خاطه !! رب العالمين هو الذي خطه عن طريق القلم الاعلى في اللوح الاعلى.
وهو لم يذكر اللوح لدلالة السياق عليه، ذكر اللوح لا يوجد طبعا، لكن ذكر القلم موجود والقلم لا يكتب الا بلوح.
والخط هنا تعبير عن القدر الالهي والعزم على حصوله بحيث لا يكون قابلا لتعلق البداء به كما قلنا في خطبة سابقة وهو تنبوء منه (سلام الله عليه) بما حصل فعلا. وهو قد عبر عنه بالخط ونحن نسميه بالكتابة كقول الناس المكتوب ما منه مهروب. فـ(لا محيص عن يوم خط بالقلم) اي كتب في مسؤوليتك وقدرك. وقوله (لا محيص عن يوم خط بالقلم) واضح في انه يعطي قاعدة عامة ويشمل كل شيء، وليس بشيء دون شيء بل كل الاشياء هي هكذا حتى وقوفي هذا ايضا مخطوط بالقلم الاعلى. فانا آتي أقف لان الله اراد ان يقف انت او اي واحد او اي شيء من الانسان والنبات والجماد والحيوان والارض والسماء بقلم الله سبحانه وتعالى مكتوب.فـ(لا محيص عن يوم خط بالقلم) لكل المخلوقات وكل عالم الامكان بما فيها الحسين (سلام الله عليه).
ومن ذلك ما خط في قانونه العام على البشرية كالرزق والمرض والموت كما قال تعالى ((كل نفس ذائقة الموت)) وقال الحسين (عليه السلام) في نفس الخطبة (خُط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة) الا ان الذي يظهر من سياق الكلام من (يوم خُط بالقلم) يوم شهادته، هو يريد ان يطبقه على نفسه (سلام الله عليه) كما قال في اول الخطبة ( وخير لي مصرع انا لاقيه كأني باوصالي هذه تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلا). فيكون المراد انه لا محيص لي عن يومي الذي خط لي بالقلم. كما لا محيص لاحد عن يومه الذي خط له بالقلم، ان خيرا فخير وان شرا فشر.
(رضا الله رضانا اهل البيت) اقرأ لكم في ذلك ما كتبته في اضواء على ثورة الحسين (عليه السلام) فان هذه الجملة تحتوي على تقسيمين :
التقسيم الاول: النظر الى معنى الرضا في هذه الجملة، فاننا تارة نفهم منها نفس الرضا بصفته عاطفية نفسية محبوبة : ان الانسان راضي. واخرى نفهم منها الامر المرضي، رضاي اي مرضيي والذي احبه وافضله، واخرى نفهم منها الامر المرضي يعني الذي يتعلق به الرضا كما هو متعارف عرفا التعبير بذلك ولو مجازا.
التقسيم الثاني: النظر الى ما هو المبتداء والخبر في هذه الجملة، فانه قد يكون رضا الله مبتدأ ورضانا خبر. كما هو مقتضى الترتيب اللفظي لهذه الجملة فالمتقدم لفظا يكون مبتدأ وما هو متأخر لفظا يكون خبر. اما بالعكس (لانكم طبعا اكثركم لم تدرسوا في الحوزة العلمية) اي خبر متأخر يصح، ومبتدأ متأخر يصح، اي ان المتأخر خبر وما قبله مبتداء ايضا يصح. وهو ان يكون رضا الله خبرا مقدما ورضانا مبتداءا مؤخرا، كمانقول زيد قادم وقادم زيد. واذا لاحظنا كلا التقسيمين كانت الاحتمالات اربعة بضرب اثنين في اثنين. ولكل من هذه المحتملات معناها المهم. ويمكن ان نعطي فيما يلي بعض الامثلة في الفهوم التالية:
الفهم الاول : ان يكون الرضا بمعنى الامر المرضي ويكون رضا الله في هذه الجملة هو المبتدأ. فيكون المعنى ان الامر الذي يرضاه الله عز وجل نرضاه نحن اهل البيت. وهذا هو الفهم الاعتيادي والمناسب مع السياق في هذه الخطبة من حيث انه (عليه السلام) يعبر عن رضاه بمقتله (بمقتل نفسه) بانه امر مرضي لله عز وجل.
الفهم الثاني: ان يكون الرضا بمعنى الامر المرضي ويكون رضا الله في هذه الجملة خبرا مقدما. فيكون المعنى ان الامر الذي نرضاه نحن اهل البيت يرضاه الله عز وجل او قل هو مرضي لله عز وجل بدوره. ما نرضاه يرضاه الله كما انه ما يرضاه الله نحن نرضاه كلاهما هكذا. ليس هذا خاص باهل البيت، ماذا يقول في القرآن ؟ ((فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه)) وهو انه : ما يرضاه الله هم راضين به، وما هم راضين به ايضا الله راضي به. وهذا امر صحيح وعلى القاعدة مطابق لما ورد عنهم (عليهم السلام) بمضمون اننا اعطينا الله ما يريد فاعطانا ما نريد. فتكون تلك الجملة بمعنى الفقرة الثانية من هذه الجملة (اي اعطانا ما نريد). كما هو واضح للقاريء اللبيب.
الفهم الثالث: ان يكون المراد بالرضا معناه المطابقي (اي الرضا النفسي) وليس الامر المرضي كما قلنا في الفهوم السابقة. ويكون رضا الله في هذه الجملة مبتدأ والثاني خبر. فيكون المعنى ان رضا الله سبحانه هو رضا اهل البيت (عليهم السلام). وهذا صحيح ايضا ومطابق للقاعدة لان الفلاسفة والمتكلمين المسلمين قالوا انه ورد في الكتاب الكريم والسنة الشريفة نسبة كثير من الامور الى الله سبحانه كالرضا والغضب والحب والبغض والكره والارادة وغير ذلك من الصفات. مع انه قد ثبت في مورد آخر في علم الكلام والعقائد الاسلامية ان الله تعالى ليس محلا للحوادث ويستحيل فيه ذلك وكل هذه الامور من قبيل العواطف المتحددة التي تستحيل على ذات الله سبحانه، فكيف صح نسبتها اليه سبحانه في الكتاب والسنة ؟ وقد اجاب الفلاسفة والمتكلمون بعدة اجوبة عن ذلك، كان اهمها وهو الذي مطابق لهذا الفهم من قوله (عليه السلام) (رضا الله رضانا اهل البيت) : انه جل جلاله يجعل هذه العواطف المتحددة في نفوس اوليائه وانبيائه واصفيائه. فاذا علمنا ان اهل البيت هم اولياء الله واصفياؤه كما هو الواقع، اذن فيصدق ان رضا الله رضاهم اهل البيت، لان رضا الله سبحانه وتعالى كما قال الفلاسفة ليس قائما بذاته جل جلاله بل قائما بذوات المعصومين (سلام الله عليهم).
بسم الله الرحمن الرحيم
تبت يدا ابي لهب وتب * ما اغنى عنه ماله وما كسب * سيصلى نارا ذات لهب * وامرأته حمالة الحطب * في جيدها حبل من مسد
صدق الله العلي العظيم
الجمعة الثامنة 10 صفر 1419
الخطبة الثانية
اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين.
اللهم اني اجد سبل المطالب اليك مشرعة ومناهل الرجاء اليك مترعة. والاستعانة بفضلك لمن املك مباحة. وابواب الدعاء اليك للصارخين مفتوحة. واعلم انك للراجين بموضع اجابة وللملهوفين بمرصد اغاثة وان في اللهف الى جودك والرضا بقضائك عوضا من منع الباخلين ومندوحة عما في ايدي المستأثرين وان الراحل اليك قريب المسافة وانك لا تحتجب عن خلقك الا ان تحجبهم الاعمال دونك )اي السيئات حبيبي) وقد قصدت اليك بطلبتي وتوجهت اليك بحاجتي وجعلت بك استغاثتي وبدعائك توسلي من غير استحقاق لاستماعك مني ولا استيجاب لعفوك عني بل لثقتي بكرمك وسكوني الى صدق وعدك ولجائي الى الايمان بتوحيدك ويقيني بمعرفتك مني ان لارب لي غيرك ولا اله الا انت وحدك لا شريك لك. اللهم انت القائل وقولك حق ووعدك صدق (( واسألوا الله من فضله ان الله كان بكم رحيما)) وليس من صفاتك يا سيدي ان تأمر بالسؤال وتمنع العطية وانت المنان بالعطيات على اهل مملكتك والعائد عليهم بتحنن رأفتك. الهي ربيتني في نعمك واحسانك صغيرا ونوهت باسمي كبيرا فيا من رباني في الدنيا باحسانه وتفضله ونعمه واشار لي في الاخرة الى عفوه وكرمه. معرفتي يا مولاي دليلي عليك وحبي لك شفيعي اليك وانا واثق من دليلي بدلالتك وساكن من شفيعي الى شفاعتك. ادعوك يا سيدي بلسان قد اخرسه ذنبه رب اناجيك بقلب قد اوبقه جرمه ادعوك يا ربي راغبا راهبا راجيا خائفا اذا رأيت مولاي ذنوبي فزعت واذا رأيت كرمك طمعت. فأن عفوت فخير راحم وان عذبت فغير ظالم حجتي يا الله في جرأتي على مسألتك مع اتياني ما تكره جودك وكرمك وعدتي في شدتي مع قلة حيائي رأفتك ورحمتك وقد رجوت ان لا تخيب بين ذين وذين منيتي فحقق رجائي واسمع دعائي يا خير من دعاه داع وافضل من رجاه راج.
اللهم صل على المصطفى ابي القاسم والرتضى ابي الحسن والزهراء ام الحسنين والزكي ابي محمد والشهيد ابي عبد الله والسجاد ابي الحسن والباقر ابي جعفر والصادق ابي عبد الله والكاظم ابي الحسن والرضا ابي الحسن والجواد ابي جعفر والهادي ابي الحسن والعسكري ابي محمد والمهدي ابي صالح بقية الله في ارضه وحجته على عباده فمعكم معكم لا مع عدوكم آمنت بأولكم وآخركم وفوضت بعد الله اليكم. والسلام على ظاهركم وباطنكم واجسادكم وارواحكم واقوالكم واعمالكم ورحمة الله وبركاته.
مرت علينا قبل يومين او ثلاثة مناسبة ذكرى وفاة الامام الحسن (سلام الله عليه) فمن هذه الناحية كان المناسب جدا التعرض له في هذه الجمعة.
لا اعتقد يخفى كثير منكم ان هناك كتاب كشف الغمة لعلي بن عيسى الاربلي الذي هو من علمائنا الاقدمين رضوان الله عليهم. كرس جهدهم وكتب في المقدمة انه انا اجمع في هذا الكتاب المصادر المكتوبة من قبل الجماعة من ابناء العامة. له ثلاثة او اربعة مصادر او اكثر يجمعها لفظيا ويبوبها في كتابه فكل ماذكر في كتابه انما هو موجود في كتب الجماعة سواء وصلت الينا الان او لا هو من اعاظم الثقات وليس نستهين بامره (رضوان الله عليه). وانا كتبت لكم عدة روايات من فضائل الامام الحسن (سلام الله عليه) نسمعها افترض كقصة وفضيلة وتأريخ.
منها ما رواه ابو الحسن المدائني قال خرج الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر (عليهم السلام) حجاجا ففاتهم اثقالهم فجاعوا وعطشوا فمروا بعجوز في خباء لها فقالوا هل من شراب فقالت نعم فاناخوا بها وليس عندها الا شويهة في كسر الخيمة فقالت احلبوها وامتذقوا لبنها ففعلوا ذلك وقالوا لها هل من طعام قالت لا الا هذه الشاة فليذبحها احدكم حتى اهيء لكم شيئا تأكلون فقام احدهم فذبحها وكشطها (نحن نقول : سلخها) ثم هيأت لهم طعاما فأكلوه ثم اقاموا حتى بردوا (كانوا مبتلين بالشمس مثلنا) فلما ارتحلوا قالوا لها نحن نفر من قريش نريد هذا الوجه (واشروا لها باتجاههم) فاذا رجعنا سالمين فالمي بنا (تعالي لنا) فانا صانعون اليك خير ثم ارتحلوا. واقبل زوجها واخبرته عن القوم والشاة فغضب الرجل وقال ويحك اتذبحين شاتي لاقوام لا تعرفينهم ثم تقولين نفر من قريش ثم بعد مدة الجأتهم الحاجة الى دخول المدينة (يعني العجوز وزوجها) فدخلا وجعلا ينقلان البعر اليها ويبيعانه ويعيشان به فمرت العجوز في بعض سكك المدينة فاذا الحسن (عليه السلام) على باب داره جالس فعرف العجوز وهي له منكرة (وهذه لفظة قرآنية (وهم له منكرون) ) اي جاهلون بحقيقته) فبعث غلامه فردها فقال لها يا امة الله اتعرفينني قالت لا قال انا ضيفك يوم كذا وكذا فقالت العجوز بابي انت وامي لست اعرفك فقال فان لم تعرفيني فانا اعرفك فامر الحسن (عليه السلام) فاشترى لها من شاه الصدقة (اي من شياه الصدقة) الف شاة وامر لها بالف دينار وبعث بها مع غلامه الى اخيه الحسين (عليه السلام) فقال بكم وصلك اخي الحسن فقالت بالف شاة والف دينار فامر لها بمثل ذلك ثم بعث بها مع غلامه الى عبد الله بن جعفر (عليه السلام) فقال لها بكم وصلك الحسن والحسين (عليهما السلام) ؟ فقالت بالفي دينار والفي شاة فامر لها عبد الله بالفي شاة والفي دينار فرجعت العجوز الى زوجها بذلك.
وروى ابن عائشة قال دخل رجل من اهل الشام المدينة فرأى رجلا راكبا بغلة حسنة فقال لم ار احسن منه فمال قلبي اليه فسألت عنه فقيل لي انه الحسن بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام) فامتلأ قلبي غيظا وحنقا وحسدا ان يكون لعلي (عليه السلام) ولد مثله فقلت انت ابن علي ابن ابي طالب فقال انا ابنه فقلت انت ابن من ومن ومن (يعني ‏‏‏ماذا ؟ يشتمه) وجعلت اشتمه وانال منه ومن ابيه وهو ساكت حتى استحييت منه فلما انقضى كلامي ضحك وقال احسبك غريبا ياشامي فقلت اجل فقال فمل معي ان احتجت الى منزل انزلناك والى مال ارفدناك والى حاجة عاوناك فاستحييت منه وعجبت من كرم اخلاقه ( هل يوجد واحد من عندنا مثل هذا الشكل الانسان يجب ان يعتبر حبيبي. كل اعمال واقوال الائمة عبرة) فانصرفت وقد صرت احبه ما لا احب احدا غيره.
وعن عبد الله بن عباس بينما نحن عند رسول الله (صلى الله عليه واله) اذ اقبلت فاطمة (عليها السلام) تبكي فقال لها النبي (صلى الله عليه واله) "هذا في حياة رسول الله" ما يبكيك ؟ قالت يار رسول الله ان الحسن والحسين خرجا فوالله ما ادري اين سلكا ؟ فقال النبي (صلى الله عليه واله) لا تبكين فداك ابوك فان الله خلقهما وهو ارحم بهما اللهم ان كانا اخذا في بر فاحفظهما وان كانا اخذا في بحر فسلمهما. فهبط جبرئيل (عليه السلام) فقال يا احمد لا تغتم ولا تحزن هما فاضلان في الدنيا فاضلان في الاخرة وابوهما خير منهما وهما في حضيرة بني النجار نائمين وقد وكل الله بهما ملكا يحفظهما قال ابن عباس فقام رسول الله (صلى الله عليه واله) وقمنا معه حتى اتينا حضيرة بني النجار. فاذا الحسن معانق الحسين (عليهما السلام) واذا الملك قد غطاهما باحد جناحيه. فحمل النبي (صلى الله عليه واله) الحسن واخذ الحسين الملك والناس يرون انه حاملهما. تقول الرواية : فقال له ابو بكر الصديق (وهذا يدل على انه منقول من كتاب من الجماعة فهو ينقله لفظيا) وابو ايوب الانصاري رضي الله عنهما (هكذا مكتوب هناك) فقال (صلى الله عليه واله) : دعاهما (وكأنما يريدون ان يحملوهم عن النبي (صلى الله عليه واله) ) فانهما فاضلان في الدنيا فاضلان في الاخرة وابوهما خير منهما. ثم قال : والله لاشرفنهما اليوم بما شرفهم الله سبحانه، فخطب فقال ايها الناس الا اخبركم بخير الناس جدا وجدة قالوا بلى يا رسول الله، قال : الحسن والحسين جدهما رسول الله وجدتهما خديجة بنت خويلد. الا اخبركم بخير الناس ابا واما قالوا بلى يا رسول الله قال : الحسن والحسين ابوهما علي ابن ابي طالب وامهما فاطمة بنت محمد. الا اخبركم ايها الناس بخير الناس عما وعمة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن والحسين عمهما جعفر ابن ابي طالب (الطيار طبعا) وعمتهما ام هاني بنت ابي طالب. ايها الناس الا اخبركم بخير الناس خالا وخالة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن والحسين خالهما القاسم بن محمد رسول الله وخالتهما زينب بنت رسول الله الا ان اباهما في الجنة وامهما في الجنة وجدهما في الجنة وجدتهما في الجنة وخالهما في الجنة وخالتهما في الجنة وعمهما في الجنة وعمتهما في الجنة وهما في الجنة ومن احبهما في الجنة ومن احب من احبهما في الجنة.
وروى الامام ابو الحسن علي بن احمد الواحدي (رحمه الله) في تفسيره الوسيط (وهو من ابناء الجماعة طبعا) ما يرفعه بسنده ان رجلا قال دخلت المدينة فاذا انا برجل يحدث عن رسول الله (صلى الله عليه واله) والناس حوله فقلت له اخبرني عن شاهد ومشهود "معنى شاهد ومشهود في القرآن ((وشاهد ومشهود))" فقال نعم اما الشاهد فيوم الجمعة واما المشهود فيوم عرفة فجزته الى آخر يحدث (ايضا جالس في المسجد يحدث حوله طلاب) فقلت له اخبرني عن شاهد ومشهود فقال نعم اما الشاهد فيوم الجمعة واما المشهود فيوم النحر (اي عيد الاضحى طبعا) فجزتهما الى غلام (طفل حبيبي) كأن وجهه الدينار وهو يحدث عن رسول الله (صلى الله عليه واله) (اي طفل نمم عندنا يحدث عن رسول الله ص ؟!) فقلت اخبرني عن شاهد ومشهود فقال نعم اما الشاهد فمحمد (صلى الله عليه واله) واما المشهود فيوم القيامة (فأين الثريا واين الثرى واين معاوية من علي) اما سمعته يقول (اي الله سبحانه وتعالى) ((يا ايها النبي انا ارسلناك شاهدا)) وقال تعالى ((ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود)). (فيكون المشهود هو يوم القيامة بشهادة القرآن وبنص القرآن، وانما اولئك يتخبطون لانهم ليسوا مدرسة القرآن وليسوا اهل القرآن واهل بيت القرآن. لا لان اهل بيت القرآن خاصون حبيبي لا يتعداهم الى غيرهم) فسألت عن الاول (اي هذا الذي يحدث) فقالوا ابن عباس وسألت ابن عمر وسألت عن الثالث فقالوا الحسن بن علي ابن ابي طالب (عليهم السلام) وكان قول الحسن احسن.
لا اطيل عليكم انا كتبت لكم روايات آخرى على اية حال.
بسم الله الرحمن الرحيم
لا اقسم بهذا البلد وانت حل بهذا البلد * ووالد وما ولد * لقد خلقنا الانسان في كبد * ايحسب ان لن يقدر عليه احد * يقول اهلكت مالا لبدا ايحسب ان لم يره احد * الم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النجدين * فلا اقتحم العقبة وما ادراك ما العقبة * فك رقبة او اطعام في يوم ذي مسغبة * يتيما ذا مقربة او مسكينا ذا متربة * ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة * اولئك اصحاب الميمنة * والذين كفروا بآياتنا هم اصحاب المشأمة * عليهم نار مؤصدة
وبلغ رسوله الكريم ونحن على ذلك لمن الشاهدين الشاكرين والحمد لله رب العالمين.

صدرية الولاء
مشرفة عامة
مشرفة عامة

عدد المساهمات : 273
نقاط : 828
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى